الرئيسية حوادث وقضايا بعد إعدام 15 متهمًا.. لماذا برأت المحكمة 3 متهمين بـ”الهجوم على كمين الصفا”؟

بعد إعدام 15 متهمًا.. لماذا برأت المحكمة 3 متهمين بـ”الهجوم على كمين الصفا”؟

كتب : اَخر تحديث :29 ديسمبر 2017

محمود السعيد وطارق سمير: صباح الثلاثاء الماضي، نفذَّت مصلحة السجون، حُكم إعدام نهائي صادر بحق 15 متهمًا في قضية “الهجوم على كمين الصفا”، وبرأت 3 متهمين فقط في القضية رقم 411 لسنة 2013 جنايات عسكرية كلي الإسماعيلية.. وحصل “وكالة الجوهرة” على حيثيات تبرئة المتهمين الثلاثة.

واستندت المحكمة في حيثيات حكمها بتبرئة المتهمين؛ الخامس عبده شحده سليم، والسادس أحمد حرب سليم، والسابع عشر إسماعيل حمدان سليمان، إلى عدم اطمئنانها لصحة الاتهامات المنسوبة لهم، إذ خلت الأوراق من ثمة دليل يقيني يشدّ المتهمين لدائرة الاتهام سوى ما جاء بمذكرات الضبط والتي جاءت جميعها تثبت واقعة الضبط كواقعة مادية ولا يوجد بالأوراق دليل آخر يساند ويؤازر ما أثبت بمذكرات ضباط التحريات.

وأضافت المحكمة في أسباب الحكم –حصل مصراوي على نسخة منه-أن القائم بضبط المتهمين الرائد أركان حرب “أحمد ش.” أقرَّ أنه لم يستدل للمتهمين الثلاثة على نشاط ضار، ولم يثبت اشتراكهم في وقائع الدعوى.

وأوضحت المحكمة أنها استندت إلى تمسك المتهمين الثلاثة بنفي الاتهامات المنسوبة لهم منذ بداية التحقيقات، وبذلك باتت الأوراق بلا دليل يدين المتهمين تطمئن إليه المحكمة.

ولفتت المحكمة إلى أن الأصل في المتهم البراءة، ويكفي أن يتشكك القاضي الجنائي في صحة إسناد الواقعة للمتهم، لكي يقضي له بالبراءة مما ألزم المحكمة بتبرئة ساحة المتهمين.

وكانت محكمة الطعون العسكرية (النقض) بالإسماعيلية، أيدت في 13 نوفمبر الماضي، أحكام الإعدام الصادرة ضد المتهمين، ونسبت لهم قتل 9 من أفراد القوات المسلحة في كمين الصفا بشمال سيناء سنة 2013، بالإضافة إلى الشروع في قتل قوات ثلاث دوريات أمنية بالعريش.

والمتهمون الذين نُفذ بحقهم حُكم الإعدام هم: أحمد عزمي حسن محمد عبده، وعبدالرحمن سلامة سالم سلامة أبو عيطة، وعلاء كامل سليم سلامة، ومسعد حمدان سالم سلامة، وحليم عواد سليمان، وإبراهيم سالم حماد محمد السماعنة، وإسماعيل عبدالله حمدان فيشاوي، وحسن سلامة جمعة مسلم، ودهب عواد سليمان، ويوسف عياد سليمان عواد، ومحمد عايش غنام، وسلامة صابر سليم سلامة، وفؤاد سلامة جمعة، ومحمد سلامة طلال سليمان، وأحمد سلامة طلال سليمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *