الرئيسية أخبار خليجية بشرى ساره من الكويت: زيادة 50 دينارا على رواتب العاملين في هذه المهن لهذا السبب!

بشرى ساره من الكويت: زيادة 50 دينارا على رواتب العاملين في هذه المهن لهذا السبب!

كتب : اَخر تحديث :2 فبراير 2018

زيادة 50 دينارا، حاولت وزارة التربية والتعليم داخل دولة الكويت ترغيب المعلمين خصوصا الوافدين فى العمل داخل المدارس وايضا لسد العجز المعلمين فى الهيئة التعليمية حيث كشف وزير التربية والتعليم محمد الفارس عن رغبه وزارة التربية والتعلمين فى منح المعلمين 50 دينارا بدل منطقة بعيدة.

وقال الفارس، في تصريح للصحافيين عقب جولة تفقدية قام بها أمس برفقة وكيل الوزارة الدكتور هيثم الأثري على مدارس صباح الأحمد، أعقبها باجتماع موسع مع مسؤولي منطقة الأحمدي التعليمية، قال إن «سبب المشكلة في مدارس صباح الأحمد عدم القدرة على تقدير الأعداد الحقيقية للطلبة المستجدين إلا في اليوم الأول للدراسة، حيث ألتحقت 200 طالبة فقط في مدرسة الرباب المتوسطة، وهذه مشكلة تواجهنا في جميع المناطق السكنية حديثة الإنشاء بسبب كثرة المستأجرين» متابعا «أعطيت تعليمات لأن يكون الإعلان عبر موقع المنطقة التعليمية او المدرسة للراغبين في التسجيل حتى يتم تقدير الأعداد بصورة صحيحة».

ونفى الفارس تعليق الدراسة في أي من مدارس صباح الأحمد «ولكن ما حصل بسبب افتتاح مدرستين جديدتين، وهما ابن خلدون ومعجب الدوسري، حيث تم استقبال الطلبة وتوزيع الكتب عليهم، ولم تبدأ الدراسة في المدرستين، حتى يتم تحديد أعداد المنتسبين إليهما لأن إجراءات التسجيل كانت مستمرة وغير منتظمة».

وقال «زرت 4 مدارس وجار اتخاذ اللازم لفتح صفوف جديدة خاصة في مدرسة الرباب، وتوفير الأثاث اللازم لها، وسنقوم بتوفير باصات خاصة لنقل الطلبة والهيئات التعليمية والإدارية، وتسخير كل الإمكانيات المتاحة»، مضيفاً «هؤلاء أبناؤنا وإن كنت أشد في الاجتماع على المسؤولين فلأنهم يستحقون افضل الخدمات» مستطردا «لا أحمل المسؤولية لأحد ولم أقم بإحالة أحد إلى التحقيق، ولكن قمت بتقييم الوضع وأعطيت تعليمات وسأقوم بزيارة هذه المدارس يوم الأحد او الإثنين وستكون هناك مساءلة جادة إن لم تنفذ هذه التعليمات».

وكشف الفارس عن رغبته في افتتاح مدرسة جديدة متوسطة بنات منتصف العام الدراسي الحالي في المنطقة، لتخفيف الضغط على مدرسة الرباب، مبيناً أن «المشكلة الأهم في المدارس الأربع عدم القدرة على تحديد أعداد الطلبة وجار اتخاذ اللازم الآن».

من جانبه رحب العومي بجولة الوزير التي قال إنها جاءت للاطمئنان على جهوزية مدارس المنطقة خاصة ما أثير بشأنها معلومات لم تكن على قدر عال من الدقة، وأشار إلى أن الوزير أبدى بعض الملاحظات فيما يخص المدارس ذات الكثافة الطلابية، وأن المنطقة تسعى بالتعاون مع الوزارة لاستعجال افتتاح مدرسة متوسطة للبنات وتحاول جاهدة أن يكون الافتتاح خلال الفصل الثاني.

ومن الجدير بالذكر أيضا إلى أن المنطقة تجتهد كذلك لسد عجز بعض مدارس داخل دولة الكويت من هيئة إدارية وتعليمية بشكل فى اقرب وقت ممكن فى العام الدارسى 2017/2018 للفصل الدارسة الاول وايضا لديها النيه فى افتتاح فصول جديده لاستبعاب اعداد الطلاب والمعلمين الوافدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *